عاطفـــة الأم ...



  بســـــم الله الرحمــن الرحيـــم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبيات قديمة جدا .. رددتها كثيرا
ومازلت ارددها .
أتركها لكم .. ( مؤثرة جدا )
                                                                           
                                                                             
أغرى امرؤٌ يوماً غُلاماً جاهلاً
بنـقوده حتى يـنال بـه الوطـرْ
قال:ائتني بفؤادِ أمك يا فتى
ولك الدراهمُ والجواهر والدررْ

فمضى وأغرز خنجراً في صدرها
والقلبُ أخرجهُ وعاد على الأثرْ


لكنه من فرطِ سُرعته هوى
فتدحرج القلبُ المُعَفَّرُ إذا عثرْ

ناداه قلبُ الأمِ وهو مُعفَّـرٌ :
ولدي ، حبيبي ، هل أصابك من ضررْ ؟

فكأن هذا الصوتَ رُغْمَ حُنُوِّهِ
غَضَبُ السماء على الوليد قد انهمرْ

ورأى فظيع جنايةٍ لم يأتها
أحدٌ سواهُ مُنْذُ تاريخِ البشرْ

وارتد نحو القلبِ يغسلهُ بما
فاضتْ به عيناهُ من سيلِ العِبرْ

ويقول : يا قلبُ انتقم مني ولا
تغفرْ ، فإن جريمتي لا تُغتفرْ



واستلَّ خنجرهُ ليطعنَ قلبهُ
طعناً سيبقى عبرةً لمن اعتبرْ

ناداه قلبُ الأمِّ : كُفَّ يداً ولا
تذبح فؤادي مـرتــيـن ِ عـلــى الأثـرْ
****

2 التعليقات :

الفجر الجديد يقول...

ايوه كده تسلم ايدك
وتشكرى على مواضيعك الرائعه
ومنتظر منك كل ساعه موضوع جديد
لانى بتلهف وبنتظر مواضيعك باستمرار
سلمتى وسلمت يداكى

Haifaa يقول...

العفو أخي ..
شاكرة لك اطرائك الجميل بارك الله فيك
انتظر القادم والمفيد

إرسال تعليق

لاتقرأ وترحل ..
بل ضع لك بصمة في المكان قبيل الرحيل ..