انتكــاس الفطـــرة ...









بســـــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....

جيل يتحدث عن نفسه
تقليعاته اثارت الضجــة


وانقسام في الأراء الى طرفين


مستنــكرُ ومحــارب


ومُطبـق يجيد حتى اللهجة فضلا عن المواصفات


جيـلُ خرج عن المألوف وزجّ بجـسده في ضجيج العولمة


فأتقــن عاداتها


رســم تاريخا لايعرف حدودا جغــرافية


أفقــه واسع و وعلامته تحديث أبدي


وزبائنه كثر


انه الجيل الثالث في صيحاتِ من آثار التقارب


اختلطت المظاهر
واختلفت العادات


واشتــركت في قوالب أنشأتها صيحة تتجدد كل جيل


حــــــــــــــــــرب العادات في معارك مستمرة
أبطــالها تقاليد دخيلة
ومكافحوها عادةُ تسعى لان تبقــى على قيد الحياة
الجيــل الثالث ( المسترجلات )
أريد أن نبعثر معا عن هذه الآفة التي دخلت مجتمعنا وأنساقوا وراءها فتياتنا ....
( ايضا للشباب ظاهرة مشابهة ولها بعثرة قادمة ان شاء الله )


مالسبب وراء خروجهن عن المألوف ؟؟
وهل هن سعيدات ؟؟


جيل ترك الدين والعادات والتقاليد
لينساق خلف ظاهرة غريبة


سأتحدث معكم عنها من عدة جوانب
ففي الجانب الديني نجد أن
 اللـه قد لعن المتشبهين من النساء بالرجال ....
ودليل آخر عن الرسول صلوات الله وسلامه عليه
قال ( لعن الله المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء )
وهذا حكم صريح .. وهن لم يقلدن الذكور فحسب .. بل منهن من تسمت بآسمائهن ...

وسأعطيكم مثالا لحديثي عن الفتاة ( بدرية ) المسمية بــ ( بندر )








لا أعلم ماذا أقول عنها ...
لو تحدث عنها العاقل وتناول المسألة قيَميا وأخلاقيا







لاستحقر نفسه ..



ولاستحيى من الله ...............................................



لكن جيلنا اليوم



اجســـادا بلا عقول



ارواحا بلا قيم



فكيف ستستقيم حياتهم ؟؟؟








مارأيكم بأقوالها .؟؟؟

هل يفعل فعلتها عاقل ؟؟

لاحول ولاقوة الا باللــــه

اللهم اهدها...

وهنــاك غيرها الكثيــر ..

أنا أريد أن اناقش هذه الظاهرة او هذه الحالة الشاذة بالاصح
اجتماعيا ...

أتمنى أن أعرف كيف يعشن بين الاقارب والجيران وهن بهذه الحالة ؟؟؟؟؟

لو كنت أما ( وان شاء الله لن تحدث ) لاحدى هذه الفتيات لضربتها كفا أعاد لها عقلها

ولو كنت أبا لما سمحت لها بالخروج وحدها مع حبيبتها كما تقول

....................................

الفتيات والانتكاس عن الفطرة

حينما تشعر احداهن بأنها رجلا
فهي حتما ستتطبع بطباعه ..
ومنها العنف

ففي الآونة الأخيرة
انتشـــرت ظاهرة العنف بين الفتيات بدرجة كبيرة جدا ..

وأصبحت المسترجلات أو البويات حديثا للبرامج والفضائيات

اريد اجابة : هل الأهل يفتخرون بابنتهم ( المسترجلة ) ؟؟؟
وهل هم راضيين عن تصرفها الغير عقلاني ؟؟؟؟

قصص وتساؤلات كثيـرة

ولكــن
...بعد هذا المقطع ...






أعود اليكم

مع جيل تخطى الحواجز
وابتعد عن الدين

تخلى عن عاداته
وتقلد بزي الغرب

فتيات يصبحن رجالا
وهناك العكس أيضا

أين الفطرة التي فُطرن عليها ؟؟
بل أين الرقابة ؟؟

وألا يوجد لديهن رقابة ذاتية ؟؟
ومافائدة عقولهن ان لم يستعملنها ؟؟

الحديث يطول والتساؤلات تجول

ليس هناك أجوبة شافية
ولا هناك مبررات كافية

الفتيات يسترجلن ويتزوجن بفتيات مثلهن
ومع هذا يقلن بأنه لاخطأ في ذلك

يلبسن مايخص الذكور
ويمشين مشية الرجال

في زمنِ أصبح فيه الرجال يمشين كالفتيات ويرتدين الحلي

لماذا لايرضى كل منا بجنسه ويعيش وِفق فطــرته ؟؟

تهنا معا في اعماق هذه المشكلة ومانزال تائهين
فلم نجد المبرر بعد

..زواج خلف الاسوار في المدارس..






تروي الطالبه م من احدى المدارس الثانويه حكاية مؤلمه كان ضحيتها طالبات في المرحله الثانويه حيث اتفقت احدى البويات على الزواج من حبـيـبتها!؟ بعد قصة حب جمعت الاثـنـتـيـن! فما كان من البنت المغـفـله الا اعلان العصيان والتمرد على احكام الشرع وعلى الفطره التي خلقها الله عليها وعلى التقاليد العائليه وخصوصاً بعد تدخل الاهل ومنعها من التواصل مع المسترجله فما كان منها الا ان تقدم على دليل الوفاء والتضحيه وتوافق على الزواج من المسترجله متحدية اهلها وقد اقيم الزواج الزواج في المدرسه حيث تم عقد القران بواسطة طالبه مسترجلة اخرى باللأضافه الى شهود على العقد وكانوا ايضا من الطالبات المسترجلات بعد ذلك بتبادل الزفاف الدبل وقد كان الزفاف على مرأى جميع الطالبات !؟



.. اوضاع المسترجلات ..



تصف الطالبه ب اوضاع المسترجلات في الممدرسه وتقول: ان العابهن الرياضيه مقتصره على كرة القدم وكرة الطائره وطوال الوقت يحاولن جذب انتباه الفتيات الطالبات فعندما يقع نظر المسترجله على فتاة تعجبها تقوم بالتقرب منها بشتى الطرق وتعطيها كل ما تريده من هدايا و كروت تعبئه للهاتف النقال وصولاً الى الورود ورسائل الحب والغزل وغيرها من الاساليب التي تعمل على اتباعها من اجل اقناع البنت بحبها وترى ان المسترجله دائما تتصرف كأولاد بل ولديها اصدقاء شباب تتعامل معهم وكأنها واحد منهم.فأي ضياع بعد ذلك.



امها تساعدها على الانحراف!



ومدرسة اخرى تقول في مره من المرات اخبرتني بعض الطالبات عن بويه ادرسها في الفصل فقمت بأستدعاء هذه الطالبه وسألتها عن حقيقة ما يثار حولهاوفعلاً اعترفت انها بويه! وتفضل ان يدعونها بأسم (...) على ان يدعونها بأسمها فقمت بأخذها الى الاداره للأستدعاء ولي امرها للتباحث معه في هذا الموضوع وعندما جاءت الاماخبرتهم ان ابنتها تحب ان تكون ولداً وأنها لا تحب التدخل في رغباتها بل وتقوم بشراء كل ما تطلب وخصوصاً انها في بعض الاحيان تفضل ارتداء الثوب والابس الرجاليه وهي لا تمانعها !!




    يقف قلمي هنا

فلم يعد في جعبتي ماقوله

أعتذر عن النقص او الخطأ

فان اصبت فبتوفيق من الله
وان اخطأت فمن نفسي والشيطان

أتمنى أن تنيرونا بما لديكم من مداخلات
لنفهم حقيقة هذه الظاهرة أكثر

والقاكم في بعثرة جديدة ان شاء الله من بعثراتي ( بعثرات هيوف )

والسلام عليكم ورحمة الله وبركــاته

7 التعليقات :

غير معرف يقول...

هيووفتي يسسسسسسسسلمووو على مواضيععك الحلووه الله يسعدك ويجعلها بموازين حسناتك يارب واستمررري ياقلبي عليكي فديتك

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

و عليكم السلام ابنتي الغاليه ~هيفاء~

أولا أبدأ في مناقشة هذه الافه

عزيزتي

الفتيات المسترجلات لابد النقاش فيهم و ايجاد السبل للحد من انتشار هذه الأفكار بين المراهقات

ومن عوامل انتشارها في المجتمعات

ضعف تعلق القلب بالله ومشاهدة التلفاز بشكل مستمر دون رقابه
وعدم الاهتمام بنفسية الفتاه المراهقه و اعطاءها الحريه في سن مبكر

و أنا ارى ان السبب الرئيسي هم الأهل

الأهل هم صلاح الفتاه أو دمارها

لماذا ايتها الأم يا من يقولون عنك القلب الحنون والحضن الدافئ ؟

لماذا حبك حنانك اهتمامك عطفك شح على ابنتك ؟

لماذا تحدين ابنتك الى الغرق في دروب الانحراف و خطوات الشيطان؟

الفتاة بحاجه الى من يعطيها حق أنوثتها و يشعرها انها فتاة بحق

عدم تحسيس الفتاة بالأنوثه من أهلها يغرس سهام جرح تقتل فيها احساسها كفتاه طبيعيه

الكلمه الطيبه علاج دواء و أمل جديد

لا تحرمي ابنتك من هذه الكلمات(حلوة~جميلة~ناعمه~رقيقه~جذابه.....)

حاوريها خاطبيها كأنثى ~مثلا: خذي رأيها في اختيار ملابسك و أشعريها ان ذوقها رائع
ولا تكسيريها بكلمة ( ذوقك ليس بجميل)

الفتاة ريشه تنجدب نحو الكلمة الطيبه و الهمس الدافىء و اللمسه الحنونه...

فلا تبخلي عليها بكلمات لا تكلفك شيئا

و إذا وجدت الفتاة ان الحنان من أهلها أغلق الأبواب دونها وأن احساسها كأنثى يتذبذب

تقول الشياطين من حولها و الصديقات من ناحيه اخرى(انت مظهرك كولد جدا رائع ومناسب كثيرا لشخصيتك -“ وسرعان ما تتذكر الفتاة الجفاء من أهلها و نقصان الحنان وعدم احساسها بالأنوثه عندهم )

فتغرق في ظلم نفسها بإغضاب ربها و دخولها عالم الشبهه

فتغير مظهرها و طريقة كلامها و تصرفاتها فتصبح فتاة بصورة فتى

و صديقاتها عونا لها على ذلك

ويوم عن يوم تتلاشى أحاسيسها الرقيقه التي لم تجد رعاية من أهلها ولا اهتمام

فتغرق أكثر و أكثر في بحور الظلام و تتعرف على فتاة و تعوض حنانها المفقود لتلك الفتاه

الكلام الذي حرمت منه تقوله للفتاه بحسره و ألم داخلي


لماذا نحد فتياتنا الى الألم و الحسره و انتكاس الفطره

الحنان و الكلام الطيب إذ حرمناه فلذات أكبادنا

سنعطيه من ؟ نقوله لمن ؟

فيوم القيامه سيحاسب الأب و الأم على النعمة التي فرطوا بها

و قامو ببعثرتها و تشتيتها داخليا


الدواء و الحل بيد الأهل بيد الأهل بيد الأهل

بأن يقربوها الى الله و تثقيفها وتوسعة مداركها العقليه و توعيتها الصحيحه على هذه النقاط

و لابد لابد لابد أيضا ان يغمروها بالحنان

فنقصان الحنان عند الفتاة كارثه عواقبها مدمره )))

هذا ما أحببت ان أقوله حبيبتي

و عذرا على الإطاله

و أحيي فيك جرأتك و قلمك المبدع الذي نطق بلسان وقلب فتاة

واعيه عاقله و تعرف حدود الله

اهتمامك في هذه المواضيع و طرحها و مناقشتها يدل على التربيه الناجحه

من أهلك

فتاة بنفس عمرك بهذا التفكير والرقي (كنز و ذخر و فخر لوالديها)


ابنتي العزيزه هيفاء

سعيده جدا بك و بقلمك الواعد و أيضا سعادة كبيره غمرتني بأن لإبنتي صديقه مثلك


أسأل الله العلي القدير ان يحفظك و يحميك من كل شر


و كما أسأل الله الكريم رب العرش العظيم ان يوفقك للخير دائما

و ان يكثر من أمثالك فأنت عمله نادره والشاهد المولى على كلامي


و طموحك مثل ابنتي


يارب أشوفكم فالطب قريبا و اشوفكم فالمستقبل دكاترة ترفع بكم الرؤوس



أتمنى ان كلامي كان سلسا مفهوما

و أشكرك جدا على هذه الزاويه الممتازه و يعطيك العافيه


والدتك

أم عصام


هيفونه أنا لولو و الرد اللي فوق رد مامتي

من جد أبدعتي يعطيك العافيه

الله يسعدك دوووووووووووم

و يارب نصير دكاتره

غير معرف يقول...

ماشاء الله تبارك الرحمن
موضوع جميل وردود أجمل ..
فعلا المسترجلات ظاهرة انتشرت في الاونة الأخيرة

شاكرة لك هيوف

Haifaa يقول...

أهلا وسهلا بكم جميعا
أولا أشكرك ( أم عصام ) أنرتي مدونتي المتواضعة
بمرورك الكريم .. أتمنى ألا تحرميني من ردودك المفيدة والبّناءة

(لولو) مشكووورة حبيبتي يسلمو الله لايحرمني منك
وبيقة الزوار شكرا لكم

أبو إلياس يقول...

ظاهرة حديثة في مجتمعنا .. يجب محاربتها..

موضوع رائع ..

اتمنى لك التوفيق

Haifaa يقول...

الاروع مرورك اخي الكريم حياك الله

Ana Masry يقول...

السلام عليكم انا د / شريف من مصر وكنت بعرض عليك لو عاوز تحط اعلانات جوجل ع مدونتك تراسلنى ع رقمى دا 01060225059

إرسال تعليق

لاتقرأ وترحل ..
بل ضع لك بصمة في المكان قبيل الرحيل ..